Français    English    عربي

كلّ الأخبار

وفد وزاري يشرف على الإجتماع الثاني للجنة الوزارية للقيادة الإستراتيجية للبرنامج المندمج للصمود ضد الكوارث الطبيعية

|   المستجدات

وفد وزاري يشرف على الإجتماع الثاني للجنة الوزارية للقيادة الإستراتيجية للبرنامج المندمج للصمود ضد الكوارث الطبيعية

انتظم صباح اليوم الثلاثاء 30 جانفي 2024، بمقرّ وزارة المالية بالقصبة، الاجتماع الثاني للجنة الوزارية للقيادة الإستراتيجية للبرنامج المندمج للصمود ضد الكوارث الطبيعية وقد أشرف على أشغاله وفد وزاري يضم كل من السيّدة سهام البوغديري نمصية وزيرة المالية الرئيسة الدائمة للجنة والسيّدة سارة الزعفراني الزنزري وزيرة التجهيز والإسكان رئيسة هذه الدورة والسيّدة ليلى الشيخاوي المهداوي وزيرة البيئة والسيّد ربيع المجيدي وزير النقل والسيّد رضا قبوج كاتب الدولة المكلف بالمياه لدى وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وذلك بحضور عدد من المديرين العاميين ورؤساء الهياكل الوزارية المعنيين بتنفيذ البرنامج.

وخلال كلمتها الافتتاحية أشارت وزيرة المالية إلى أن الوزارة تتطلع من خلال تنفيذ هذا البرنامج إلى تعزيز الاليات العمومية والتأمينية للحماية المالية قصد تحسين الجاهزية لمجابهة الكوارث عبر المصادقة على استراتيجية تمويل مخاطر الكوارث والإطار القانوني للآلية العمومية والتأمينية للحماية المالية، كما تسعى الى تعزيز التنسيق المؤسساتي لإدارة مخاطر المناخ والكوارث وذلك عبر إحداث وحدة الصمود ضد الكوارث الناجمة عن المخاطر الطبيعية وتفعيلها والإعداد لوضع خطة عمل للإصلاح التنظيمي والمؤسساتي المعمق للصمود ضد الكوارث الناجمة عن تغيير المناخ على المدى المتوسط والبعيد.

كما دعت وزيرة المالية كافة أعضاء وحدة تنسيق البرنامج إلى مضاعفة جهودهم من أجل التسريع في نسق تنفيذ البرنامج والتنسيق الدائم والمتواصل مع كافة الأطراف المتداخلة والشركاء والمّمولين مع ضرورة احترام الجدول الزمني لتعهدات الدولة المنصوص عليها ضمن اتفاقيتي القرضين والاستعداد الجيد لموعد التقييم النصف مرحلي للبرنامج المبرمج انعقاده موفى شهر جوان 2024.

من جانبها أكدت السيّدة سارة الزعفراني الزنزري وزيرة التجهيز والإسكان، أن البرنامج المندمج للصمود ضد الكوارث الطبيعية يمثل هيكلا مصغرا لمنظومة التصرف في مخاطر الكوارث وفرصة هامة لمزيد التنسيق بينهم ومزيد ضبط أولويات المرحلة القادمة، مشيرة الى ان أولويات الوزارة تتمحور أساسا حول إعداد دراسة استراتيجية للتصرف في مخاطر الفيضانات على كامل تراب الجمهورية تأخذ بعين الإعتبار التغيرات المناخية وإعداد دراسة استراتيجية لحماية الشريط الساحلي من الانجراف البحري،

من جهة أخرى أكدت السيدة ليلى الشيخاوي المهداوي وزيرة البيئة، الحرص الدائم لتونس لتسريع تنفيذ إطار سنداي للحد من مخاطر الكوارث 2015-2030 من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة واتفاق باريس للمناخ.مبينة ان الوزارة تعمل على تنفيذ المكون الرابع من البرنامج المندمج للصمود ضد الكوارث الطبيعية والمتعلق بتعزيز التنسيق المؤسساتي لإدارة مخاطر المناخ والكوارث وذلك برئاسة مشتركة مع وحدة إنجاز البرنامج وبالتنسيق مع أعضاء مختلف وحدات التنفيذ الأخرى.

من جانبه أكّد السيد ربيع المجيدي وزير النّقل ما توليه الوزارة من حرص وأهمية بالغة للمشروع المندمج ضد الكوارث الطبيعية مثمّنا الجهود المبذولة بين مختلف الوزارات المعنية وفرق العمل ذات الصلة داعيا إلى ضرورة وضع استراتيجية عمل مرافقة للتسريع في إنجاز النتائج المرتبطة بالسحب التي تم التوصل إليها وفق رزنامة آجال مضبوطة للتنفيذ.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم خلال هذا الاجتماع تقديم عرض حول تقدم إنجاز البرنامج المندمج للصمود ضد الكوارث الطبيعية واستعراض إطار نفقات البرنامج والاعتمادات المبرمجة ضمن ميزانيات الوزارات والهياكل المعنية بإنجاز البرنامج 2021-2027 الى جانب مدى تقدم تحقيق المؤشرات المرتبطة بالسحب والخاصة بمختلف المحاور المكونة للبرنامج.

عودة
Designed & Developed by Web Design Web Design