الجمهورية التونسية
وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية

انتم هنا : وزارة التجهيز

المستجدات

2012.06.09

لإعلان عن تخصيص 500 مليون دينار لتمويل إنجاز 249 مشروعا بولاية قفصة، وأحزاب ومنظمات تقاطع اجتماع الوفد الحكومي

ا

 أعلن الوفد الحكومي خلال الزيارة التي أداها السبت إلى ولاية قفصة عن المشاريع المبرمجة بعنوان ميزانية الدولة للسنة الحالية 2012 والبالغ عددها 249 مشروعا موزعة على عشرين قطاعا تنمويا وذلك باستثمارات جملية قدرها 500 مليون دينار.

وسجل الاجتماع الذي عقده أعضاء الحكومة بالمناسبة بمقر كلية العلوم بقفصة، مع ممثلي القطاعات المختلفة بالجهة، مقاطعة  ممثلي عدد هام من الأحزاب السياسية وتنظيمات المجتمع المدني (31 حزب وجمعية)، إلى جانب ممثلي الاتحاد الجهوي للشغل، احتجاجا على الإجراءات التنظيمية التي رافقت الاجتماع.

ونيابة عن أعضاء الوفد الحكومي الذي ضم وزراء الداخلية والصناعة والفلاحة والنقل والبيئة والإصلاح الإداري والعلاقات مع المجلس الوطني التأسيسي، تولى الوزير المستشار المكلف بالشؤون الاقتصادية، رضا السعيدي، استعراض تفاصيل المشاريع المبرمجة لفائدة ولاية قفصة سنة 2012.

ولاحظ أنه تم في ضبط هذه المشاريع مراعاة الأولويات التنموية والمطالب الأساسية للجهة وتوخي مقاربة تشاركية، مبينا أنه خلال الأسابيع المقبلة سينطلق الإعداد لميزانية سنة 2013 الذي ستسبقه استشارات واسعة جهوية ومحلية بما سيتيح التأسيس لطور جديد من العمل التنموي ضمن مقاربة جديدة للتمييز الايجابي لإعادة التوازن التدريجي بين الجهات، وذلك في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأوضح أن من بين الإجراءات ذات الأولوية بعث مناطق صناعية حيث تم رصد 24 مليون دينار لتهيئة 40 هك جديدة من المناطق والفضاءات الصناعية وتخصيص 54 مليون دينار اخرى لتطوير منظومة التعليم العالي بالجهة إضافة إلى برمجة منطقة سياحية بقفصة/القصر ومنطقة أخرى لاحتضان مشاريع للتشجيع على السياحة الاستشفائية بالجهة.

وتتوزع بقية الاستثمارات على قطاعات الصحة (17 مليون دينار) وتهذيب عدد من الأحياء الشعبية بقيمة 42 مليون دينار، وحماية المدن من الفيضانات بقيمة 11 مليون دينار وتوسيع شبكة التطهير وتجديدها بقيمة 54 مليون دينار بالإضافة إلى قطاعات الشباب والرياضة والتعليم والتكوين المهني والبنية الأساسية والعمل الاجتماعي والثقافة.

وأفاد وزير الفلاحة، محمد بن سالم، من ناحيته أن قطاع الفلاحة  استأثر ضمن ميزانية 2012 بتمويلات عمومية قدرها 47 مليون دينار مقابل 21 مليون دينار خلال سنة 2010 إضافة إلى تخصيص مبلغ 7 فاصل 4 ملايين دينار لتوسيع وتحسين شبكة التزود بمياه الشراب وخاصة بالوسط الريفي، مؤكدا ان تنفيذ مجمل هذه المشاريع هو مسؤولية جماعية من حكومة وأحزاب ومجتمع مدني.

وأبرز وزير الداخلية علي العريض من جهته أن للمصالح المحلية والجهوية مسؤولية كبرى في إنجاح برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدا على ضرورة تشريك كل الأطراف السياسية والاجتماعية في رسم ملامح العمل التنموي بالجهات دون إقصاء أو تهميش.

وبعد أن أشار إلى تحسن مؤشرات الوضع الأمني بالبلاد عموما وبجهة قفصة خصوصا، أكد حرص وزارته على تطوير الإدارة والمؤسسة الأمنية وعلى ضرورة الحزم مع احترام القانون بما يضمن عدم الدخول في الفوضى أو الاستبداد معبرا بهذه المناسبة عن تثمينه لمجهودات رجال الأمن.

أما وزير الإصلاح الإداري محمد عبو فقد قال ان مصالحه بصدد معالجة ملف عملة الحضائر والقطاعات الهشة بما سيتيح وضع حد للتجاوزات التي ارتكبت طيلة سنوات وذلك إلى جانب وضع آليات للرقابة على الانتدابات في الوظيفة العمومية، مضيفا أنه سيتم قريبا بعث مجمعات للخدمات الإدارية بكل من ام العرائس والرديف وبلخير وانه سيتم في الأسبوع القادم المصادقة على قانون الانتدابات في الوظيفة العمومية لسنة 2012 .

من ناحيته لاحظ وزير الصناعة محمد الامين الشخاري، أن المشاريع الصناعية التي سينجزها القطاع العام بجهة قفصة وخاصة في قطاعي الفسفاط وإنتاج الأسمدة الكيميائية تقدر قيمتها في سنة 2012 بنحو 700 مليون دينار، مشيرا إلى أن مختلف مصالح الدولة والإدارات الجهوية التي تعنى بالاستثمار الخاص ستبذل كل الجهود لمساعدة المستثمرين الخواص على تجسيم مبادراتهم.

وبين وزير النقل، عبد الكريم الهاروني، أن جهة قفصة ستستفيد هذا العام بمشاريع لتجديد شبكة النقل الحديدي بالإضافة إلى تعزيز أسطول الشركة الجهوية للنقل بها بـ 11 حافلة جديدة ،معلنا عن برمجة مشروع لإحداث مركز لاجتياز امتحان إسناد رخص السياقة بمدينة المتلوي.

أما وزيرة البيئة مامية البنا فقد أوضحت أن الدولة على وعي تام بتردي الوضع البيئي بالجهة وسيما بمناطق الحوض المنجمي مشيرة الى ان التدخلات التي تنجزها شركة فسفاط قفصة والمجمع الكيميائي التونسي لمقاومة التلوث الصناعي تظل وقتية وليست جذرية. ,أفادت أن هناك برامج تمت بلورتها لكنها تتطلب رصد تمويلات.

وأثارت تدخلات المواطنين الحاضرين في هذا الاجتماع جملة من المسائل من أبرزها التشغيل وخاصة تشغيل حاملي الشهائد العليا وضرورة مقاومة الفساد الإداري والعناية بالأرياف وتعبئة المياه المخصصة للري الفلاحي.

يذكر أن اجتماع أعضاء الحكومة، سجل مقاطعة عدد هام من ممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني (31 حزبا ومنظمة وجمعية) التي انتقدت في بيان مشترك ما أسمته "التلاعب بالاستدعاءات الموجهة إلى الأحزاب والجمعيات" بغاية  "الإقصاء" من جهة، و"إغراق قاعة الاجتماع بأنصار حركة النهضة دون غيرهم"، من جهة أخرى.

كما أشار البيان الذي تلقت مراسلة "وات" بقفصة نسخة منه، إلى "وجود أطراف لا علاقة لها بمنظمي الاجتماع ولا بالأجهزة الأمنية تشرف على عملية دخول المدعوين وتمنع بعضهم رغم استظهارهم بالاستدعاءات"، مستنكرا "الاعتداء بالعنف المادي واللفظي على عدد من ممثلي الأحزاب والجمعيات" ومؤكدا أن ما سجل من ممارسات "تتناقض مع أهداف الثورة وتسعى إلى إعادة إنتاج الدكتاتورية تحت تعلات الشرعية"، حسب قول موقعي البيان. 

من ناحيته انتقد الاتحاد الجهوي للشغل منع ممثليه من الدخول لمقر الاجتماع بطريقة وصفها بال"مهينة جدا" رغم اتصالهم بالمسؤولين الجهويين (الوالي والمعتمد الأول) للتدخل والإسراع بحل الإشكال. وحمل في بيان تلقت "وات" نسخة منه "كل المسؤولين وطنيا وجهويا المسؤولية الكاملة في ما تعرض له وفد الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة من إهانة وفي ما سينجر عن ذلك من  تداعيات خطيرة على الجهة"، حسب ما جاء في نص البيان.

وأكد الاتحاد الجهوي أنه "سيظل دوما طرفا أساسيا وشريكا فاعلا في كل ما يتصل بالشأن العام بالجهة"، معبرا عن إدانته الشديدة لما أسماه "الممارسات اللامسؤولة التي من شأنها تعكير الجو العام بالجهة وتعميق حالة الاحتقان الاجتماعي"بها.


| | | ع+  ع-

 

وزارة التجهيز ... وزارة الإنجاز

 

إعلام للعموم

 

شارك، أبدي رأيك، النفاذ إلى الوثائق، ...

  

 

ميثاق الجودة بوزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية

السكن الاجتماعي

 

للإتصال بالوزارة


العنوان : شارع الحبيب شريطة -حي الحدائق- تونس - البلفدير

الهاتف : 71.842.244

البريد الإلكتروني : brc@mehat.gov.tn

facebooktwitterlinkedinflickryoutubeRSS Feed

Powered by: Web Design

2012 © وزارة التجهيز

^ Top